الحرب البيولوجية وعلاقة الحيوانات!

تنتقل العديد من الأمراض ذات الأصل الحيواني إلى البشر وتعرف باسم الأمراض المشتركة، بعض من هذه الأمراض استخدمت سياسيا كأسلحة مدمرة فيما يعرف باسم الحرب البيولوجية. 

أشهر هذه الأسلحة البيولوجية:

1- الجمرة الخبيثة:

ارتبط هذا المرض بالعمال في مجال تصنيع صوف  الخراف ونُسب إليهم اسمه في بداية التعرف عليه، وقد استخدم سياسيا حيث أرسلت جراثيم بكتيريا الأنثراكس المسببة لمرض الجمرة الخبيثة( تصيب الجلد، أو الجهاز التنفسي، وقد تؤدي إلى التسمم الدموي ثم الوفاة) عبر البريد الأمريكي محمولة على بعض الخطابات عام 2001، ونظرا لما تتميز به هذه الجراثيم من القدرة على العيش لفترات طويلة في ظروف قاسية من الجفاف و درجات الحرارة المرتفعة، كما أنها عديمة اللون والرائحة، ومتناهية الصغر فقد كانت سلاحا مرنا وفتاكا أصاب عشرين شخصا، مات من بينهم خمسة أشخاص.

2- التولاريميا:

مرض بكتيري قاتل يتسبب في أعراض مختلطة من التقرحات الجلدية، والكحة، والسخونة، والقيء، والإسهال استخدمه الاتحاد السوفيتي ضد الألمان في الحرب العالمية الثانية. 

3- الطاعون:

ينقل برغوث الفأر المرض للإنسان، استخدمه الاتحاد السوفيتي في الحرب العالمية الثانية،وقد نجحوا في تعديل بكتيريا الطاعون لتصبح مقاومة للمضادات الحيوية فيرتفع بذلك عدد الوفيات.

هذه أهم الأمراض  التي ثبت استخدامها فعليا و بشكل متعمد، فهل سيرفع الستار عن دليل يضيف كوفيد-19 إلى هذه القائمة؟

المصادر:

https://www.army-technology.com/features/featurethe-worlds-most-dangerous-bioweapons-4546207/

Facebook
Pinterest
Twitter
LinkedIn
Picture of  عزام يحي
عزام يحي

أتمنى لكل الكائنات حياة سعيدة خالية من الآلام، وأحب كل قلب رحيم يعطف على الغير ويحب الخير منذ طفولتي تعلقت بعالم الحيوانات، حيث نشأت في بيت يعطف على الحيوانات وتحديدا القطط، ثم تعرفت على أنواع أكثر من الحيوانات الأليفة في منزل جدي وحديقة خالي التي كانت تمتلئ بأصناف الحيوانات الأليفة، ومنها: الدجاج بأنواعه، الطيور المختلفة بأنواعها مثل طيور الحب والكنار والببغاء والحمام البلدي والمهجن والبط والوز، والحبش والشنار والسمان والطاووس، الغزلان ، الأرانب أثناء دراستي في الجامعة، تعاملت مع شتى أنواع الحيوانات، وأعتبر أفضل تجربة لصداقة حيوان أليف هي صداقتي مع الديك خيري، ومع كلبتي دهب .